القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

البحث



Helbest

مقالات: صمت البحر في أقصى شمال سوريا
 
الجمعة 25 ايار 2018 (30 قراءة)
 

ماجد ع  محمد

ربما بسبب محاصرة فوديّ من قِبل كلاليب الوقت الذي بقي يُشعرني بضيقه مع سرعةٍ ملحوظة لدولابه لما يقارب العقدين، اعتدت على التأفف من الروايات التي كان كاتبها يملك الوقت كله، والذي حسبتُ بأنه من وسع نطاق الزمن لديه كان يحشر الكلمات في بطن كيسٍ كبير من الكلمات، ثم من وسع فستان الزمن الفضفاض لديه يرفع المُنتَج إلى حجم شلٍ من الكلمات؛ وبقيت متصوراً بأنه كان من الممكن جداً أن يستغني الروائي عن أرطالٍ من الجملِ لو كان مثلي يعاني من ضيق الوقت، كما لم أتلهف لغرف الروايات الفاقعة في رومنسيتها، التي كنتُ أراها تساهم في إحداث الفجوة المدمرة لدى بعض الناس بين واقعهم المعاش وبين المسرودات المتخيلة على الورق، أو تلك التي يكون جل هم صاحبها تمرير المواضيع الجنسية لجعل أرتال المراهقين مصطفة خلفه، 

 

التفاصيل ...

مقالات: ايميه.. ايما حمو .
 
الخميس 24 ايار 2018 (52 قراءة)
 

زوبير يوسف

كتب الأستاذ المسرحي فيصل إبراهيم :
اول مرة أرى من يتغنى؟بجمال فتاة مجنونة؟
Êmê محمد شيخو:
ياذات الرأس الكبير العقل القليل.
ومشيتها تشبه مشية الحكام؛القائمقام.الباشوات.
(قمم في الفن التعبيري )

 

التفاصيل ...

مقالات: تقاطعات تأريخية في القص والمأثور الكورديتين
 
الأثنين 21 ايار 2018 (132 قراءة)
 

وليد حاج عبدالقادر 

بكل ثقة أجزم بأنني لست ماضويا وممن يفسرون - القداسات - على هوى الإنتماء القوموي بقدر ما تستفزني المعلومة سيما إذا كان مصدرها عمق التاريخ المسنود بتحليلات ﻷساتذة كبار في هذا المسلك / المجال .. وكثيرة هي الصفحات التي أوقفتني معلومات والعديد من القصص الشعبية بمحتواها التأريخي - التكويني فتدفعني الذاكرة الملعونة إلى تلك الليالي الشتائية القارسة منذ أكثر من 50 سنة ونحن كنا نلتم حول الجدة الراحلة وهي تسرد لنا قصص وهي الأمية الناطقة بالكوردية وحتى تراتيل الصلاة كانت ترددها بسجيتها وبساطتها ولأتفاجأ بعد رحيلها بسنين عديدة وبصورة شبه طبق الأصل سوى اللغة والأسماء وبنسق تراتبي مذهل لكل ما قصته لنا وبخاصة مع الجانب الإغريقي فيه !، .. 

 

التفاصيل ...

مقالات: سرد ذاكرتي
 
السبت 19 ايار 2018 (193 قراءة)
 

كيفهات أسعد

حين أعود بذاكرتي قليلاً إلى الوراء، لتناول فكرة، أو حدث معين، تقفز في مخيلتي، خزانة ملابس النساء، أو البنات في بلادنا . حين تجهز فتاة نفسها إلى مشوار، تجرّب كل ما في خزانتها .كلُّ ملابسها، حتى تختار ما تريد، طبعاً الخزانة ذاتها، نفس الملابس والألوان والمقاس والموديلات ذاتها لا تتغير. في كل يوم أو كل مشوار العملية ذاتها، لماذا؟ لا أعرف، ولا هي تعرف، تقلّب الخزانة كمدينة منكوبة، لتبدأ بعدها بمكياج وجهها كما تعمل بعض أحزابنا هناك، حين أرى ذاك المنظر، أعلم سلفاً بالسيناريو القادم: تخرج وهي تشبه كتاباً سيء العنوان والغلاف وغالي الثمن ، لا أحد يرغب بإقتنائه، ولا حتى أن يكلف نفسه عبء التصفح في صفحاته. دعنا من الخزانة، ونعد لذاكرتي التي تشبه أوراق خس مصفر كما أتذكر أمي في مثل هذه الأيام: سبّحتها الطويلة بحباتها المئة والواحدة، صلواتها بالكردية المكسورة، وبلهجة قروية سلسة وطريفة، لاتسمع صوت الآذان، أو مدفع رمضان، تفطر عندما ترى الدخان المتصاعد فوق "هليلكي" أو أن يخبرها أحدنا.

 

التفاصيل ...

مقالات: أنا وشجرة الصاعقة
 
الخميس 17 ايار 2018 (499 قراءة)
 

 ابراهيم محمود

هذه ليست قصة سريالية، إنما واقعة حقيقية أردت نقل لحظة تأريخية لا تُنسى، عندما أوشكتْ صاعقة أن تأتي على شجرة البلوط التي أحتمي بها من مطر خفيف، وهي ذات جذع غليظ، كغيرها من مجمل الشجر غير المنتظم في المكان، بجوار  قرية " Dêra gijîk  " التي تقع شمالي دهوك مسافة " 40 كم " تقريباً، حيث اتفقنا نحن العاملون في مركز بيشكجي للدراسات الإنسانية- جامعة دهوك، أن نمضي إلى رقعة خضراء فيها يوم الثلاثاء " 15-5/ 2018 "، دون أن نعلَم بنوعية المفاجأة التي خبأتها لنا الطبيعة، أو أمّ  السوط السماوي: الصاعق من عل ٍ.
أتحدث هنا عن تلك اللحظة الغفل من التسمية، من التفكير فيها، بحيث لا يكون في مقدور الشعور أو الوعي النظر في حقيقتها، أو مجريات أحداثها، وكيف أنها، وهي في مقياس الثانية أحياناً، تستدعي شريطاً هائلاً وشديد التلون من الذكريات، وهو ما يفكَّر فيه بعد تجاوزها أو النجاة من ربقتها،والدخول في رحابة عمر جديد، كما يقال .

 

التفاصيل ...

مقالات: وطن النساء ومكابدات عصمت شاهين دوسكي
 
الأربعاء 16 ايار 2018 (57 قراءة)
 

بقلم أنيس محمد صالح – دهوك

الأديب الشاعر عصمت شاهين الدوسكي يطل علينا بوهج جديد يبيح لنفسه أن يكون ملكا متواضعا وشاعرا مرهفا في وطن النساء، يا ترى لماذا يختار وطن النساء ؟ رغم إن أغلبنا ومن يتابع قصائد الشاعر عصمت دوسكي  مدى اهتمامه بالمرأة التي يعتبرها رمز للحب والجمال للوجود والروح والسمو والحياة، هل يعتبر وطنه ((وجع)) لهذا يحتاج إلى وطن آخر أم وطن النساء هو وجع آخر ؟  بين وطنه ووطن النساء منفي أم نفيه في وطن النساء هو القرار والمثوى ؟ يأتينا الرد معبرا (إحساس عمر ضاع بين إنسان وإنسان) قد تكون الشكوى رسالة للمجتمع، للمسؤول الذي يجب أن يتغير حسب وتيرة التغيير التي تجري بسرعة فالركود موت بلا موت، (أنا يا سيدة الزيتون بعيد ، لاجئ في وطني) إحساس اللجوء في الوطن منتهى الألم والمعاناة،

 

التفاصيل ...

مقالات: الفنان التشكيلي خالد حسين وضجة الألوان الواقعية بعيدا عن أزيز الحرب والفساد والجهل
 
الأحد 13 ايار 2018 (90 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

حينما لم يجد الفنان التشكيلي السبيل في إظهار الإبداع في بلده يضطر الفنان التشكيلي أن يجد سبيلا آخر، كالهجرة إلى بلاد تهتم بالفن والفنانين وهذه بحد ذاتها مأساة فنية وفكرية فالجمال الفني نادر الوجود في خضم كل الصراعات الطائفية والتناقضات الدينية والحروب المصطنعة والخراب النفسي والدمار البنياني ، الفنان التشكيلي خالد حسين من الفنانين الذين حملوا واقعهم السوري المؤلم في جعبته الصغيرة ليستقر في ألمانيا بعد معاناة لا توصف بكلمات ، بدأت موهبتة في ظل ظروف قاسية وثقلت بالركود والأزمات ، رغم المشاركات معارض في سوريا .. و الفرص قليلة

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي».. الحلقة الخامسة عشرة : ما أكثر القصائد، ما أقل الشعر :
 
الأثنين 07 ايار 2018 (136 قراءة)
 

ابراهيم محمود

يمكن تحديد شخصية الراحل رزو أوسي الشعرية على أنها متراوحة بين التقليدي، وهو ما نتلمسه، في قصائده التي كتبها في سبعينيات القرن الماضي، رغم عدم وجود تأريخ لها، ومحاولة الحداثي بعد تسعينيات القرن الماضي أيضاً، سوى أن شخصيته عموماً بقيت مقلّدة: في الحالة الأولى: التنفس برئة الشعراء الكرد السابقين عليه " جكرخوين، مثلاً "، وفي الثانية، عدم تكوين شخصية شعرية حداثية مستقلة، لا برؤاها الفنية، ولا في الموضوعات الجديدة كذلك !
هنا، ومن منطلق نقدي، لا يهمني ما يكون عليه الراحل في شعوره النسَبي: الكردي، إنما ما يمثّل ميزة المغايرة في الكتابة الشعرية، وحتى بالمفهوم القومي، ما كان متمثّلاً له واقعاً حقاً !

 

التفاصيل ...

مقالات: أدباء كرد الشتات
 
الأحد 06 ايار 2018 (103 قراءة)
 

 الدكتور محمد أحمد البرازي

لا يشعر بشذى الورد وهو حبيس ***** عطره يعم الأرجاء وهو طليق
كم من شاعر وأديب وكاتب وجدير من الكورد عاشوا وارتحلوا عن دنيانا دون أن نعلم بهم أو نستفيد من نتاجهم القيم، لكونهم عاشوا وقضوا نحبهم في حيز محدد أو في أجواء بعيدة عن أجواء وطنهم الأم، فكانوا كأن لم يكونوا، ولم تصلنا من أعمالهم سوى شذرات لا تفي بما كانوا عليه من مكانة عالية.
ما وصلتنا من أعمال كورد الاتحاد السوفيتي السابق إلا القليل مقارنة بما أنتجوه خلال الحقبة السوفيتية، ولهذا سببه الوجيه. حيث الستار الحديدي حينذاك، وكذلك التهجير القسري للكورد وتوزيعهم في أرجاء السوفييت الشاسعة. فكان عدد الكورد قبل الحقبة الستالينية يقدر بمليون ونصف كوردي، ولم يبقَ منهم سوى مائة وستة عشر ألفا فقط. وقد نشرنا بهذا الخصوص دراسات عن إبادة الكورد من قبل ستالين وما عانوه من بقي حيا منهم في الشتات.

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي»
 
السبت 05 ايار 2018 (119 قراءة)
 

ابراهيم محمود


الحلقة الرابعة عشرة، شهود عيان " اجتماع الأحذية " : أحزابُ أحذية، وأحذيةُ أحزاب؟ أعنف نقد من حزبي سابق إلى أحزابه الكردية :

المسافة الزمنية التي تستغرقها كتابة قصص مجموعته القصصية " اجتماع الأحذية "، تتعدى ربع قرن على الأقل " ما بين 1980-2005 ". هناك إحدى عشرة قصة. الأخيرتان لا يعرَف ما إذا كانت نشرتا أم لا، أو متى كتِبتا " بنات العجوز "، والأخيرة، وهي أساساً مترجمة عن الروسية " الشباب والشيخوخة " للكاتب المعروف إيفان بونين " 1870-1953 ". قصص تتراوح في التأريخ بين زمن كتابتها وزمن نشرها وأخرى غفل عن التأريخ في الحالتين، وتبقى الأخيرة غريبة عن المجموعة، ربما لأن صلتها برجل كردي غريب الأطوار  هي السبب !

 

التفاصيل ...

مقالات: مقامُ الهواء.. شعرٌ صوفيٌّ للنخبة ودروسٌ في الحكمة
 
الخميس 03 ايار 2018 (102 قراءة)
 

إدريس سالم

يحدث أن تطلب كوباً من الشاي فيأتيك ديواناً شعرياً. مقامُ الهواء. هذا العنوان الموسيقي الصوفي، الذي ينهض على اشتغالٍ شعري عميق، ليعبر عن تجربة شعرية صوفية، وفلسفة حكيمة لعصر خلى منه الفلسفة والحكمة والمفاهيم والمبادئ، سيدرك القارئ أن مَن كتب هذا الديوان كان شاعراً مفيداً في فكرته، وحكيماً مقوّماً في دروسه، وفيلسوفاً متصوّفاً في مفاهيمه، فهو في كل نصّ أو نصّين يقدم الحِكَم البليغة والإرشادات الوجيهة والواضحة بصيغة الأمر، في عصر الخراب الفكري والاجتماعي بسمته البارزة، ومن تلك النصوص التي قدمها الشاعر برؤية حكيمة وصوفية "لاجئ قنوع، لو كنت إيزيدياً، لكي تبقى مُحبّاً، كن مثلك،  مقام الهواء.."، بالإضافة إلى نصوص أخرى. 

 

التفاصيل ...

مقالات: هذه القصص.. هذا القاص..! قراءة في مجموعة «على ضفاف الخابور» للقاص ماهين شيخاني
 
الخميس 03 ايار 2018 (98 قراءة)
 

إبراهيم اليوسف
 
مصعوقاً أمام الواقع المدجج بالتناقضات، الذي يفرز عناصر غارقة في الكاريكاتيرية إلى حد الفجيعة، يباغتنا الصديق ماهين شيخاني وهو يجرّ خلفه إرثاً هائلاً من المعاناة ،و المتاعب، و الأحزان، واللهاث ،ينقر بأصابع واثقة بللور هدأتنا، ويستوقفنا عبر الدهليز المديد، المعتم، الذي يستأثر بروزناماتنا اليومية، كي نصيخ إليه السمع، وهو يتشظى عبر إهاب قصصي، كي نرى ،أننا حقاً أمام صوتٍ ينماز بخصوصية فجيعته، وألمه، و ارتطامات دويه، في هذا الوقت الذي يتلقف فيه مجايلوه – من أبناء جلدته بل و سواهم – ضروب فنتازيا الكتابة، و الغرائبية، ولعل مردّ مثل هذا التخيّ، هو أن هذا القاص – يدير الظهر لإغراءات ما بعد الحداثة – لينصرف إلى بيئته، كي يرصدها، بعد أن يراهن على إنها تعجّ بكل ما هو غرائبي...

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي» الحلقة الثالثة عشرة: المعلّم يحتاج إلى تعليم
 
الخميس 03 ايار 2018 (103 قراءة)
 

ابراهيم محمود

يكتب صديقه د. سعدالدين ملا  مقدمة لمجموعته القصصية" اجتماع الأحذية " الصادرة عن دار نشر " Lîs  "، 2011، ثم تنشَر هذه المقدمة للمجموعة عينها في المجلد المذكور، بعد ثلاث سنوات" صص194-196 "، إنما ماذا نرى؟ الكتابة ليست هي نفسها تماماً! بدا عليها كأنها نقّحت في الحالة الثانية و" هذّبت "، أو تمت مراجعتها لغوياً، عدا عبارات مشطوبة، رغم أن التاريخ هو نفسه " 18-10-2011 ". أعني بذلك، وبعيداً عن المبالغة أننا إزاء " مجزرة أخطاء لغوية " لحظة المقارنة بينهما. ودون عرْضها كاملة في هذا السياق الذي نتحرّى فيه طبيعة العلاقة القائمة بين كتابة وأخرى هي ذاتها . ما يهم هو: كيف يمكن أن يكيل أحدهم مديحاً في لغة الآخر، وهو يرتكب مثل هذه الأخطاء الفظيعة ؟

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي» الحلقة الثانية عشرة : مهاميز/ دبابيس موجَّهة إلى من ؟
 
الثلاثاء 01 ايار 2018 (148 قراءة)
 

ابراهيم محمود

بديلاً عن المقدّمة، وردت مفردة " مهاميز/ دبابيس : Tûjik  " في مستهل المجلد الأول هذا، لتكون تعبيراً عن موقف نقدي مركَّز في مجمل المسطور من جهته. فهي مقدمة إذاً، بمقدار ما تخضع للتفسير والتأويل، حيث تصبح لافتة للنظر بطريقتها هذه، إلى درجة استنطاق المغيّب في واعية الكاتب. ثم تبرز المفردة هذه عنوان كتيّب في شذرات تالياً بالعنوان نفسه، وهو قرابة أربعين صفحة " 153-191 ". إنها لعبة الحياة مع الكاتب ولعبته مع نفسه والقارىء معاً !
أقول ذلك تأكيداً على أن الكتابة لعبة، وهي متعددة الثنيّات والمرامي، والحياة هي اللعبة الكبرى إذ تتوقف الأدوار فيها على مدى براعة الكائن فيها، والإنسان هو المقصود هنا، ومهارته، ومن ثم ما يضعه نصبَ عينيه من أهداف ونوعيتها الاجتماعية والسياسية والفكرية ومغازيها، ولا أظن أن الكاتب، وأوسي ضمناً ليس استثناء من ذلك، فيما أشيرَ له، وسنتعرض له في هذا المقام بعارض مشاهدات أو كاتب يوميات، أو مسجّل انطباعات، أو ناقل سيرة حياة، أو حكواتياً بالتأكيد، إنما ينطلق من واقع حال يعنيه في مقام فكرته وتصوره وتقييمه لما حوله، حيث إن كلامه يتكلم، بتعبير أحد الفلاسفة، وهو من وراء كلامه يحدد موقعه الثقافي ومخاطبه كذلك.

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي».. الحلقة الحادية عشرة : صنعة التراث، وبدعته في الكتابة :
 
الأحد 29 نيسان 2018 (114 قراءة)
 

ابراهيم محمود

ثمة العديد من الموضوعات التي تدخل في باب التراث والفولكلور، تعرَّض لها الراحل رزو أوسي، ما بين دراسي، وقصصي، ثم قصصي- شعري للأطفال، وحكائي أيضاً، وقد توزعت في صفحات متفرقة من هذا المجلد، لكن تبقى دراسته المعنونة بـ"تربية الأطفال ورعايتهم في المجتمع الكردي –صص119-151 "، معرّفة تحديداً بموقفه من التراث والفولكلور عموماً وبالنسبة للكرد خصوصاً. السؤال: هل من جديد يستحق التقدير الفعلي في هذا المضمار؟

 

التفاصيل ...

مقالات: عدم مغادرة الثوابت المكانية يجسد الانصهار بين الإنسان والأرض
 
الجمعة 27 نيسان 2018 (112 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

مفهوم الفكر الثوري يجسد صورة الثوابت التي لا يمكن مراهنتها وتغيرها بأي شكل كان ، خاصة حينما يتعلق الأطر الشعري بالأرض عبر تاريخ عميق لمسيرة شعب ما زال يعاني بين الوجود الحقيقي والوجود الفرضي  ، الأديبة الشاعرة الفلسطينية الدكتورة عداله جرادات غنية عن التعريف فهي بصورها الشعرية تناغم بين مفهوم فكر الثورة وثورة الفكر العصري الذي يعبر الأول عن تغيير المنظومة المؤسساتية ويدل المفهوم الثاني على تغيير بعض مبادئ وأسس المنظومة الثقافية والفكرية للمجتمع، فعلاقة الإنسان بالمكان جذري ولا يمكن قلعه بسهولة ومغادرته لأي سبب فالإصرار على عدم مغادرة الثوابت المكانية ، النفسية والروحية والفكرية يجسد الانصهار بين الإنسان والأرض  " لن نغادر سماء. 

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي» الحلقة العاشرة : حليم يوسف، هل من منظور مختلف :
 
الجمعة 27 نيسان 2018 (113 قراءة)
 

ابراهيم محمود
 
ماالذي كان يريده الراحل رزو أوسي في موقفه من قصص الكاتب حليم يوسف ؟ وهو ينوه إلى لزوم اتباع التالي " علينا أن نكون حازمين مع بعضنا بعضا" في النقد "، وليس عنيدين مع بعضنا بعضاً ."؟ جوابه " مقصد الكلام، هو ألا يجامل بعضنا البعض الآخر، ألا يصفّق له زلفى، ألا نرمي كتاباتنا في بحار بلا قرار، ألا نزج بأنفسنا في زنازين مجهولة، إنما أن نتناول نتاجات بعضنا بعضاً بجدية كاملة.ص114 ". إلى من يوجّه هذا الكلام ؟
ربما كان الجواب المباشر: إلى أي كان، وليس أياً كان!

 

التفاصيل ...

مقالات: تعالوا نحتفي يوم 26 نيسان بذكرى ميلاد الأمير جـلادت عالي بدرخــان!
 
الأربعاء 25 نيسان 2018 (176 قراءة)
 

كونى ره ش

ستحتفل الأوساط الثقافية الكوردية يوم (26 نيسان)، بذكرى مرور 125 عاماً على ميلاد الأمير جلادت عالي بدرخان, الذي ولد يوم 26/04/1893م في استانبول, وتوفي يوم 15 تموز1951م في دمشق. ويسعدني بهذه المناسبة، ان انقل لكم ما كتبه (مار اغناطيوس افرام الأول برصوم) حول عراقة عائلته البوتانية التي حكمت بلدة الجزيرة 550 عاماً) :(كان هؤلاء الامراء يحكمون مدينة الجزيرة وكل المنطقة المسماة (بهتان)، واولهم هو الأمير عبد العزيز نحو سنة 1300م، وآخرهم عزالدين شير الرابع ومسور بك الثاني ابني سيف الدين بك الثاني اللذان قبض عليهما سنة 1855م، وسيقا الى القسطنطينية. كما كان قد سيق قبلهما ابن عم ابيهما بدرخان بك بن محمد الثاني.. احصينا سبعة وثلاثين أميراً من هؤلاء الأمراء في تاريخنا من سنة 1300 الى سنة 1855م أي خمسمائة وخمسين سنة). من كتاب: تاريخ طور عبدين/ 1926م، صفحة 360..

 

التفاصيل ...

مقالات: هلوسات النزوح
 
الأربعاء 25 نيسان 2018 (83 قراءة)
 

أحمد محمود

بيني وبينها 
ما بين المرأة والرجل 
في ليالٍ كسيحة الارجل 
والاف الاساطير 
بيني وبينها 
أنفاس عاشقة 
أهات روح غارقة 
والاف المزامير 
بيني وبينها 
اسوار بلا جدران 

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي» الحلقة العاشرة : أين محمد اوزون في نقد رزو أوسي ؟
 
الأربعاء 25 نيسان 2018 (137 قراءة)
 

ابراهيم محمود

إن أبسط قراءة لما كتبه أوسي حول اوزون ومن خلال روايته " أنت " وهي باكورة أعماله الروائية المنشورة سنة " 1984 "، وما ترتَّب على هذه القراءة من إحكام الطوق عليه مسلكاً ومن ثم تفكيراً وكتابة عموماً في النطاق الكردي والكردية، تبدو للقارىء، وكأنه أمام " كرْت نفير "، وما في ذلك من تأليب كردي عليه، وهذا من شأنه تحريف مسار مفهوم " النقد " ومهمازه الملوَّح به. لكَم تفسِد الإيديولوجيا الخفية الأدبَ ما لا يستطيع دهر بكامله إصلاحه !

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي» الحلقة التاسعة : محكمة ميدانية لمحمد اوزون :
 
الأثنين 23 نيسان 2018 (139 قراءة)
 

ابراهيم محمود

كما قلت سالفاً، فإن نصيب الكاتب والروائي الراحل محمد اوزون من " طعان " الكاتب والباحث الراحل رزو أوسي، وباسم النقد، استثنائي، وهو قرابة ستين صفحة " صص 52-111 ". ولا أخفي، كما قلت تقديري المضاعف لجهد أوسي في هذا المقام، وامتعاضي وكذلك رعب المثار من خلاله أيضاً. أعتقد جازماً، لو أن أوسي تجنب السخرية المفرطة من اوزون، لا بل واحتقاره وربما تخوينه استقراءً، لعُدَّ ما كتبه درساً تاريخياً في نقد النص عامة، والروائي منه خاصة.

 

التفاصيل ...

مقالات: الإبداع ليس له حدود عند بدل رفو
 
الأحد 22 نيسان 2018 (74 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

تقع مدينة شفشاون  في أقصى شمال المغرب على سلسلة جبال الريف ويحدها من الشمال  البحر الأبيض المتوسط  ومن الجنوب إقليم وزان وتاونات ومن الشرق إقليم الحسيمة  ومن الغرب إقليم تطوان والعرائس. وينتمي الإقليم إلى جهة طنجة وتطوان  ، تتسم المدينة  بالسمات الجبلية ، ذات التضاريس الصعبة والانحدارات المفاجئة والأودية المنخفضة والانكسارات الحادة  ومن المعالم الحضارية العتيقة فيها حي السويقة والأندلس وشارع المغرب العربي والعنصر والصبانين ومنبع رأس الماء ، الاسم الأصلي للمدينة هو أشّاون أي القرون بالأمازيغية  تعتبر هذه المدينة الزرقاء من المدن الحضارية الجميلة وهي إحدى المدن الصغيرة، الجميلة ، الهادئة، التي يقصدها سياح الداخل والخارج، بحثاً عن الهدوء وراحة البال والسكينة . 

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي» الحلقة الثامنة: أكثر من المخاض اللغوي :
 
السبت 21 نيسان 2018 (133 قراءة)
 

ابراهيم محمود

في كتابه " اللغة الكردية "، والذي نشرته رابطة " كاوا "، بيروت،1998، يعتبر الباحث دحام عبدالفتاح كتابه هذا، خطوة على طريق دراسة اللغة الكردية" اللهجة الكرمانجية " والتنقيب فيها " ص17 "، وفي " كلمة من القلب " وكتقديم للكتاب يثني الراحل رزو أوسي على كتاب عبدالفتاح، بصفة الأخير سباحاً ماهراً، في بحر اللغة المهيب والرهيب " ص19 ". تُرى، هل يُنظَر إليه بالطريقة ذاتها، في كتاب نقدي له عن الشعر الكردي؟ هل من تناقض في الأمر ؟

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي» الحلقة السابعة : المهماز/ الدبوس، هل من انحراف في المقصد ؟
 
الخميس 19 نيسان 2018 (137 قراءة)
 

ابراهيم محمود

من حيث المبدأ، لا أخفي تقديري لما كتبه الراحل المتعدد المواهب أوسي في تقديمه " مهاميز، بدلاً عن المقدمة ". فالمهماز Tûjik يشمل كل ما هو حاد الرأس وينخز وينبّه، وقد يكون مؤلماً، وحتى قاتلاً إذا تجاوز مسافة معينة من الجسد، ويستخدم في حالات كثيرة. إنه أداة نخز، خياطة، حفّر وسبر، حث الدابة على السير، وإيصال أثر، وهي بشكل أنبوب " كإبرة تلقيح "...الخ.
بلغة الجمع، وأنا أفرّدها هنا للتسهيل يقول ما هو مثير وملهِم بحق " المهماز منساس" عصا حادة الطرف لحث الدابة على السير"، نتوء، شوكة، إبرة، مخرز أو مثقف، ومسلَّة.

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي» الحلقة السادسة : كتابة رثاء أم انتقام ؟ « ولاتي مه »، في 17-4/2018
 
الثلاثاء 17 نيسان 2018 (120 قراءة)
 

ابراهيم محمود

في حوار مع الكاتب والباحث " بافي نازي  Bavê Nazê" بتاريخ " 25 " شباط 2008، وجواباً على سؤال موجَّه إليه حول الرواية التي كتبها محمد اوزون، قال " لو قدر لدارس جاد أن يصف الأدب الكردي ، لوضع اسم اوزون في مكان بارز في مرحلة انحطاط هذا الأدب."، وفي تقديمه لمجموعة مقالات لرزو أوسي معنونة بـ" نقد على نقد "، يفعّل هذا الكلام مجدداً، ولو بصيغة أخرى. لقد أساء تقديم بافي نازي إلى المقالات هذه ومحتواها، بمقدار إساءته إلى خاصية التقديم بالذات، بالمفهوم الأدبي، ولسان حاله الدلالي، ونسبه الأكاديمي في المتن .

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي» الحلقة الخامسة: لافتة تسدُّ الباب «بصدد كلمة الأصدقاء» ؟!
 
الأحد 15 نيسان 2018 (163 قراءة)
 

ابراهيم محمود

لا يكون معلّمٌ إلا حين يكون من يقابله، من ينقل عنه صنعته، ويصبح معلّماً، إنما من نوع مختلف، أولاً: بالنسبة لمعلّمه، لكي يتمكن من شرح الطريقة: الميزة التي صيَّرته معلّماً، وثانياً، بالنسبة لمن تعلَّم منه، وامتلك القدرة على شرح طريقته، وإنارتها، بأسلوب مختلف، وإلا فإنه يكون مكرّراً ومقلّداً، ولا يخرج من قالبه، ويحسن التوقف على حقيقة كونه معلّماً: معلّم قراءة وكتابة هنا، والذين أرادوا تقديم الراحل رزو أوسي بوصفه معلّماً، لم يكونوا معلّمين ولا طلاباً .

 

التفاصيل ...

مقالات: الشاعر عصمت شاهين دوسكي.. نداء الإنسانية والمحبة والجمال
 
الأحد 15 نيسان 2018 (91 قراءة)
 

بقلم الفنان التشكيلي سالم كورد – السويد

الشاعر الكبير عصمت شاهين الدوسكي صديقي منذ أن كنا أطفالاً ويحق لنا أن نهتم به معترفاً لم اكتب عن شاعر أو أديب ما ، لكن أكتب هذه السطور للعالم ، إن صديقي الشاعر والناقد عصمت شاهين هو نداء الإنسانية والمحبة والجمال يضيء شمعة بدلاً من أن يلعن الظلام ،روحه الثائرة الحرة كالينبوع الذي لا ينتهي ماءه في محبة الإنسان والأرض والجبل والبحر والحبيبة ، بدلاً من التمسك الفردي لحب الحبيبة قاده هذا الحب إلى حب الإنسانية جمعاء ، يرسل أشعته كما ترسل القيثارة أنغامها وموسيقاها للعالم ، انتزع الموت والدته التي يحبها ويعشقها مثل زهرة انتزعت من غصنها ، مثل الشمس رحلت من سماءنا وبقي عصمت في الظلام يبكي ولا أحد يجيب لذا أصبح أباً ومعيناً في بداية حياته وبقي يتيم الأم والأب ،عمل هنا وهناك ودرس وأعان أهله ثم أشرقت أجنحة الشمس من المجهول لتطير به إلى سماء الحب لكن الرياح تهب بما لا تشتهي السفن ، 

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي» الحلقة الرابعة : بطاقة تعريف بالكاتب، وخلل المحتوى :
 
الجمعة 13 نيسان 2018 (147 قراءة)
 

ابراهيم محمود

ربما يكون المستهَل به هنا صادماً لقرّاء الراحل، خصوصاً: الأهل والأصدقاء والمعارف، وهو أنه كاتب دون مؤلفات، أو دون رصيد كتابي فعلي، أو ليس له وجود خلاف المتداوَل عنه. 
في بطاقة التعريف الموجزة بالراحل رَزو أوسي، والملحقة بالمجلد الأول" صص480-482"، من أصل ثلاث صفحات، ثمة صفحتان تشكلان تغطية لتاريخ ولادته وتعلُّمه وأنشطته في الممارسة الصحفية والتنظيمية الكتابية، وفي الصفحة الأخيرة، هناك- فقط - إشارة إلى خمس أقاصيص للأطفال، متسلسلة بالمشاركة مع محمد عبدو النجاري. أين هو الكاتب رزو أوسي إذاً ؟

 

التفاصيل ...

مقالات: دور المرأة في أدب عصمت شاهين دوسكي
 
الخميس 12 نيسان 2018 (105 قراءة)
 

أنيس محمد صالح – دهوك

دوما لا يصح إلا الصحيح ابتلت الشعوب العربية و الإسلامية بالذات بالفكر الضلالي و الأحادي الجانب ، حينما نتصفح كتب الماضي و الأبيات. من الشعر الغزلي و على مر الزمن و لحقب زمنيه متسلسلة منذ أن خلق الله البشر ، هناك صراع وبحث عن الجمال و المرأة والرقة والإحساس ، تتجلى في مجالس الأمراء و السلاطين هناك دوماً بريق الجواري أي النساء و أثناء تصفح حياة الميسورين و الأمراء والسلاطين و الحكام  سنرى. موضوع المرأة هو الطاغي حتى خلال الوشايات و القتل و التآمر غالباً تكون المرأة هي الموضوع بين الطرفين و المكائد أي أن المرأة مطلوبة في حياة العظماء و الأدنى منهم ، ولكن المهم من يجرأ التطرق إليه بصورة جماليه وإنسانيه و بدون تحفظ أو خوف أو تملق ؟. 

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي» الحلقة الثالثة: بطاقة تعريف من الخارج
 
الأربعاء 11 نيسان 2018 (158 قراءة)
 

ابراهيم محمود 

إن كل ما يتعلَّق بخارج الكتاب يندرج في إطار ما يُسمّى في الدراسات السيميائية الحديثة بـ"عتبات النص "، والغلاف الخارجي إحدى هذه العتبات بعناصرها المختلفة. حسبي أن أركّز هنا على الغلاف الخلفي للكتاب، وماالذي يحمله؟ ثمة صورة للراحل رزو أوسي، تمثله ضاحكاً، ومقطع شعري له، وكلمة تعريفية بمحتوى هذا المجلد، وأهميته بالنسبة للمكتبة الكردية.
العتبة تهيئ لدخول البيت، لكنها تعطي فكرة مغرية عنه، بمقدار ما تكون مميّزة بخاصية مرفقَة لها، تكاد تكون مستقلة، وذلك لحظة أخْذ فكرة عن الكتاب من خلالها، كما لو أنها هي مقرّرة مصير، أو تمثّل تحدياً ورهاناً خطيراً وتستحق التدقيق في الدور الذي تقوم به في العمق .

 

التفاصيل ...

القسم الكردي